تركيا.. فيلم سينمائي يثير قلق الصهاينة مجددًا





تناولت وسائل الإعلام التركية باهتمام الإعلان الجديد عن فيلم

"وادي الذئاب- فلسطين"،

هذا الفيلم الذي يلقى اهتمامًا إعلاميًّا كبيرًا؛ بسبب الأحداث التي تطوَّرت على إثر شهداء سفينة الحرية.

وكان الفيلم قد أحدث أزمةً قبل ذلك مع الصهاينة بعد بثه مشهدًا داخل المسلسل يوحي بدموية وفاشية الصهاينة،

أدت إلى إساءة الصهاينة إلى السفير التركي في "تل أبيب"؛
ما أحدث توترًا كبيرًا في العلاقات،

وها هو يخرج "وادي الذئاب" بمفاجأة جديدة، ويعلن عن فيلم جديد تحت اسم "وادي الذئاب- فلسطين"،

يُحضَّر لأجل فلسطين فقط، وهذا ما أسماه الإعلاميون عنادًا في الصهاينة،
بالرغم من توتر العلاقات بين الطرفين.

ولقد تقررت كوادر الفيلم السينمائي الذي يُسمى "وادي الذئاب- فلسطين"
الذي يتناول الدراما الإنسانية التي تُعاش في فلسطين، ويعرض الفظائع الفاشية التي يتعرَّض لها الشعب الفلسطيني في غزة.

وطبقًا للمعلومات التي بثتها وسائل الإعلام،

بدأ في شهر 7 تصوير الفيلم بإحدى شركات الإنتاج الكبرى في تركيا،

ونجوم هذا الفيلم هم نجوم سلسلة مسلسلات "وادي الذئاب"

التي تعتبر من أكثر المسلسلات مشاهدةً في تركيا،

وليس في تركيا فقط، بل تعدَّى تأثيرها إلى العالم العربي،

وكاتب السيناريو هو رجائي شاشمز،

وكلماته من تأليف بهادر أوزدنر وجنيت إيسان،

ومخرج الفيلم هو زبير شاشمز.

وفي تصريح لكاتب السيناريو إلى وسائل الإعلام، أورد أن هذا الفيلم يعرض خاصة الأوضاع المأساوية في غزة،

وأن دراما الفيلم سوف تشرح من استعمر وقتل ومن خرق كل قواعد الإنسانية،

ومن يعمل على إبادة هذا الشعب الفلسطيني الأعزل.


وحول موضوع الفيلم،

قال إنه يتناول ذهاب بطل الفيلم إلى فلسطين على إثر الهجومات الدموية

التي طُبقت على سفن المساعدات الإنسانية المتوجهة إلى غزة،

ويجب عليه خلال هذه المهمة هو وفريقه أن يقوموا بخطف "الكومتان"

الإسرائيلي وجنوده الذين ينفذون تلك الهجومات على السفن.

ينتظر بطل الفيلم "بولات" الذي يعمل على الاقتراب خطوةً خطوةً إلى هدفه

بواسطة الاتصالات مع الفلسطينيين مفاجآت عديدة يتعرَّض لها،

ويحاول "بولات" أن يتوصل إلى شخص يُدعى موشيه بليعازر؛ كي يقبض عليه،

وبينما يعمل "بولات" على التوصل إلى بليعازر يرى ما يتعرَّض له الشعب الفلسطيني المعصوم من قتل وإبادة وظلم،

ويكتشف بليعازر خطة "بولات"، ثم يقوم بسجن كلِّ من يساعد "بولات" من الفلسطينيين والقرويين،

وهذا بالإضافة إلى الأحداث الدرامية والكلاسيكية التي تتناول الجانب الحياتي للفلسطينيين.


ووصل عدد المشاركين في جروب الفيلم على الـ(فيس بوك) في يومه الأول إلى ما يزيد عن 16 ألف مشترك،
وتتوالى التعليقات والتأييدات لمثل هذا الفيلم.
- جروب الفيلم على الـ(فيس بوك):

3 التعليقات:

قلــ"بـــلال"ــــــب فارس يقول...

هذه هى تركيه اردوغان وفنه الهادف

ضكـــــتور جدا يقول...

هو ده الفن على أصوله
لله درك يا تركيا
جزاكم الله خيرا

omar wasel يقول...

دى الافلام ولا بلاش
لو كل أفلامنا كدا كنا أنتصرنا من زمان عليهم

إرسال تعليق